خطة بيني لويس لتعلم اللغات في 3 أشهر فقط

41

أثارت خطة بيني لويس لتعلم اللغات في 90 يوم اهتمام الكثير من محبي تعلم اللغات الأجنبية، وزادت التساؤلات حول كيفية تحقيق ذلك وما هى الطرق التي يجب إتباعها لتعلم لغة جديدة خلال 3 أشهر.

من هو بيني لويس؟

بيني لويس هو شاب إيرلندي قرر أن يكسر حاجز اللغة وحاول الوصول إلى خطة مثالية للتمكن من حفظ وإتقان أي لغة في وقت قصير.

كان لويس لا يتحدث سوى لغته الأم وهى اللغة الإنجليزية حتى عمر 21 عامًا، ومن ثم سافر إلى أسبانيا لظروف عمله فظن أنه سيتعلم الأسبانية.

ولكنه بعد مرور ستة أشهر من بقائه في أسبانيا لم يتقن اللغة جيدًا فأدرك وقتها أن السفر والمعيشة في بلد اللغة ليس ضروريًا لإتقانها.

ومن ثم بدأ رحلته في إيجاد الطريقة المثلى لتعلم اللغة في وقت قصير عن طريق إجراء المقابلات مع الذين يجيدون أكثر من لغة ليسجل خبرتهم.

وقد قام لويس بتدوين رحلته والتحديات التي واجهته في تعلم اللغات على مدونته المشهورة Fluent in 3 months ليتعلم الآخرين من تجربته.

رابط Fluent in 3 months من هنا

المعوقات الخمسة لتعلم أي لغة 

أوضح بيني لويس في خطته الشهيرة بعض المعوقات التي تقف حاجز أمامك عند بداية تعلم لغة جديدة ومنها:

  1. قد تظن أن تعلم اللغة يتطلب موهبة فطرية، ولكن أشار لويس أن هذا غير صحيح فقد تستطيع تعلم أي لغة بالاستذكار والتطبيق.
  2. السن ليس عائقًا كما يظن البعض، فقد أشارت بعض الإحصائيات أن المتقدمين في العمر يتعلمون بشكل أسرع من المراهقين.
  3. فكرة السفر والمعيشة مع أهل اللغة ليست ضرورية لتعلم اللغة، فقد أصبح بإمكانك الآن أن تتعلم من خلال الإنترنت وتطبيقات الدردشة.
  4. نسيان الأشياء التي تتعلمها وهذا أمر وارد أثناء التعلم، ولكن طريقة بيني لويس قد تساعدك في التغلب على هذا العائق.
  5. التحدث أمام الآخرين خوفًا من ارتكاب الأخطاء أو نسيان بعض المعلومات، ولكن طريقة بيني لويس تغلبت على هذا العائق أيضا.

اقرأ أيضا: فوائد تطوير اللغة الإنجليزية عن طريق الكتب ثنائية اللغة.

ركائز خطة بيني لويس

تعتمد خطة بيني لويس لتعلم اللغات على ثلاث جوانب رئيسية وهم:

  • التركيز على الهدف: إذ تؤكد الخطة على ضرورة وجود هدف معين لتعلم اللغة من أجل بقاءك متحمسًا أثناء رحلة تعلمك.
  • أهمية التعلم النشط: يوضح لويس أن القيام بنشاط معين مثل ممارسة اللغة يوميًا والتحدث بها مع الآخرين أفضل بكثير من تلقي المعلومات.
  • التعرض المستمر للغة: من خلال قراءة الصحف، المجلات، الاستماع للبرامج والتحدث مع الآخرين مما يساعدك على تعلم اللغة في وقت قصير.

اقرأ أيضا: تطبيق Elsa Speak لتعلم اللغة بالذكاء الإصطناعي مجانًا.

دليل خطة بيني لويس لتعلم اللغات

سأقدم لك الآن دليل مبسط لخطة بيني لويس يمكنك تطبيقه لتعلم أي لغة في 90 يومًا:

تحديد الهدف

ذكر لويس أن تحديد الهدف من تعلم اللغة هو المحرك الأساسي الذي سيقودك إلى التعلم والمثابرة.

كما أنه سيساعدك على التخلص من التسويف وتأجيل التعلم وسيحفزك دئمًا للاستمرارية وتحقيق هدفك.

مهارة حفظ الكلمات

لا شك أن تعلم لغة جديدة سيتطلب منك حفظ العديد من الكلمات ولكنك لست مطالبًا بحفظ جميع الكلمات.

فقد أوضح لويس أن طريقة pareto هى الطريقة المثلى لحفظ الكلمات والتي تشير إلى أن بذل جهد 20% لحفظ كلمات جديدة سيسهل عليك حفظ 80% من اللغة.

الكلمات المتشابهة

حاول أن تبحث في اللغة التي تريد تعلمها عن كلمات مشابهة للغة الأم التي تتحدثها لأن ذلك سيسهل عليك التعلم.

فقد يوجد دائمًا كلمات متشابهة بين اللغات المختلفة منها ما يحمل نفس المعنى ومنها ما يحمل معنى مختلفًا.

التحدث باستمرار

حاول أن تتحدث باللغة التي تتعلمها في مختلف مواقف حياتك اليومية لتطبيق ما تتعلمه في وقت وجيز.

استمع لأشخاص ناطقين للغة، اقرأ مقالات أجنبية، تحدث مع نفسك باللغة الجديدة، فكل هذه الطرق ستحسن مستواك.

استخدام مواقع الدردشة

في ظل التكنولوجيا والانفتاح على ثقافات العالم المختلفة أصبحت غير مضطرًا للسفر لتعلم أي لغة.

فقد يمكنك البحث في الإنترنت على مواقع الدردشة للتحدث مع الناطقين باللغة لتتعلم منهم النطق السليم.

اقرأ أيضا:موقع Youglish لمساعدتك على تحسين نطقك في اللغة الإنجليزية.

التعليقات متوقفه